Ash-Shaikh H. Abdul Nazar

Welcome to
official website of
Ash-Shaikh
H. Abdul Nazar

مرحبا بكم
في الموقع الرسمي
لفضيلة الشيخ
عبد الناصر بن حنيفة

من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين

 

Poems

أنــت حــى فــي كل الـصــدور


وداع بــعــد وداع


مـرثـيـة قـالـهـا الـشــيـخ أبـو أواب عــبـد الـنـاصــر بـن حــنــيــفــة


فـي الـعـالـم الـفـاضـل والأسـتـاذ الـمـحـتـرم الـشـيـخ مـحـمـد مـمـشـاد بـن حـبـيـب لـبـيـه


الـذي اخـتـاره الـلـه تـعـالـى إلـى جـواره


فـي 1437/05/22هـ الـمـوافــق لـ2016/03/03م 


وأنـشـد الـمـرثـيـة تـلامـيـذ الـجـامـعـة الـرحـمانـية بـأكـورانا، سـريلانـكا


فـي حـفـل الـتـأبـيـن الـذي أقـيـم فـي جـامـع ويـلامـبـودا، سـريـلانـكا


فـي 1437/11/13هـ الـموافـق لـ2016/08/17م


 



بـحــمــد الـرب قـد خــلـق الأنــامـا

=

وأحــســن كل مـا خــلـق انــتــظــامـا

صــلاة مع سـلام عـلى الـرسـول

=

وآل ثــــــــم أصـــــــــحــــــــاب دوامـــــــا

أأجــمــل زهــــرة فــاحــت تــطـــيــب

=

مـن الـرحــمـانــيـة نـلـنـا الشـــمـيـمـا

بــمــمـــشـــاد ســــمـــاك الــوالــــدان

=

ووفــــقـــك الإلـــه فـــحـــزت عــــلــمـا

وثــقــف نـفــسـك الـرحـمـانــيـة قـد

=

رزقــــــت ودادهـــــا ثـــم احـــــتـــرامـــا

ثـمـاني مـن سـنــيـن مـن الـزمان

=

قـضــيــت بـهـا لـنــيـل الـعــلـم رومـا

كـذا نـفـس الـزمان بـهـا صـرفــتـا

=

تــعــلـم مـن أتـى فـــطــنـا وشـــهــمـا

وأورع عــالــم قـــد ظــلــت فــــيــنــا

=

عـلـى ذا يـــشــهـــد الـطــلاب دومــا

وفـي الـتـدريــس أديـت الـحـقـوقـا

=

وذقـــــت حــــلاوة فــــيــه وطـــعــــمـــا

ومـا أعـظـم بــسـالــتــك الـعـــزيـــزة

=

نهـيـت عـن الـمـناهـي مـسـتـقــيـمـا

وضـيــغـم نـخــوة قـد كــنــت فـيـنـا

=

إذا عـــم الــفـــســـاد وســـاد قــــومــا

ولـلـمـعـــروف تــرتــاح وتـــســخـى

=

وقــد نــدر الــذي يــســخـى كــريــمـا

أيـا أســتــاذ لا نــصــبـر عـلـى ما

=

تـــفـــارقــــنــا وتــــتـــركـــنــا انــكــثــامـا

نــرى الرحـمـانــيـة تـبــكـي عـلـيـكا

=

كــذا تــبـــكـي الــســمـا والــكل غــمـا

عـلى الأســتـاذ نــثـــنـي ونـــشـــيـد

=

بـــبــالــغ جـــهـــده نــــثــــرا ونـــظـــمــا

وأكـــثــــر بــمـــآثـــــرك الـجـــمــيـــلـة

=

ونـــنـــثــر زهــر شــكــر فـاغ فـــغــمـا

إلــه الـخــلــق أفـــعــــمــه بــخــــيـــر

=

ونـــعـــمــات كـــمـا رام الــنـــعـــــيـــمــا

كذا اسـتـخـدمـه للـدين الـحـنـيـف

=

وأســــرتــــه لــــه اقـــــبــــل تـــــمـــامـــا

وذي الأبــيـات جـاد بـهـا يــراعـي

=

مــضـى عـــقــد فــعـــقـــد انــصـــرامــا

بـــهــا تــــم الــوداع لـــك ســـلامـــا

=

مـن الرحـمـانــيـة فــخـمـا وضــخـمـا

ولم أشـعــر بـأن الشـعــر نـفــسـه

=

ســـــأرثــــوك بـــه يـــــومــا خــــتــامـــا

وأبــــــنــــاك يـــا أســـــتـــــاذ حــــــبـــا

=

وتــــذكارا وتـــــشــــريـــفــا جـــــســامــا

وحـــى أنــــت فــي كل الـصــــدور

=

مــحــيــاك الـمـنــيــر نــرى وســـيــمـا

ورب الـعــــرش أكـــرمــك بــخـــيــر

=

وأســــعـــــدك وجــــازاك عـــــظــــيـــمــا

وألـهـم أهـلـك الـصــبـر الـجــمـيـلا

=

وأذهـــب عـــنــهــم الـهــم الألــــيــمــا



 

Copyright © 2011 - 2017 | All rights reserved to Ash-Shaikh H. Abdul Nazar

Message to us Visit our twitter page Visit our facebook page